المقالات الاخيرة

اساسيات نظرية التطور - شرح مبسط لنظرية داروين



بسبب كثرة المغالطات التي يلحقها البعض في نظرية التطور اما عامدا متعمدا او جهلا بها فقد نقلت هذا المقال من احد المواقع الاجنبية التي زرتها وتوضح الاساسيات في نظرية التطور على شكل اسئلة واجوبة .
وسوف اضع في نهاية كل سوال الرابط العلمي الذي يقود الى الموقع لمن اراد الاستزاده
1. ما المقصود بالتطور؟
التطور الاحيائي هو المصطلح الذي يصف التغييرات التراكمية التي تظهر في الكثافة الاحيائية Population خلال الزمن. هذه التغيرات تنتج على المستوى الجيني genetic level حينما تتطور mutate جينات الكائن الحي (ا)و تتحد بطرق مختلفة خلال عملية التكاثر وتمرر الى الجيل التالي. في بعض الاحيان، فالافراد يرثون صفات جديدة تمكنهم من الحصول على ميزات بقاء وتكاثر اكبر في بيئتهم المحلية. هذه الصفات الجديدة يزداد ظهورها ضمن الكثافة الاحيائية، بينما يقل ظهور تلك الصفات التي لاتحوي فائدة تكاثرية او بقائية. هذه الالية المبنية على البقاء التفاضلي والتكاثر تدعى بالانتخاب الطبيعي. ان تلك التغييرات الغير جينية التي تظهر خلال فترة حياة الكائن الحي كما هو الحال في زيادة العضلات نتيجة للتمرينات والانظمة الغذائية لايمكن تمريرها الى الجيل اللاحق ولاتعتبر نوعاً من التطور.
للمزيد اضغط هنا
2. اليس التطور مجرد فرضية لازالت غير مثبتة؟
في العلم، النظرية هي عبارة مختبرة بشكل صارم لمبدأ عام توضح جوانباً قابلة للمشاهدة او التسجيل من العالم. لذا فالنظرية العلمية تمثل مستوىً اعلى من مستويات الفهم قادرة على ربط الحقائق مع بعضها البعض. النظرية العلمية تبقى قائمة حتى يثبت خطؤها...ولايثبت صدقها ابداً. ان نظرية التطور الداروينية نجحت في كل الاختبارات خلال الزمن وبالاف التجارب العلمية ولم يثبت شيء ما خطؤها منذ ان اقترحها دارون قبل حوالي 150 سنة خلت، وبالتأكيد فالتطور العلمي في مختلف المجالات المعرفية من فيزياء وجيولوجيا وكيمياء وعلوم الحياة الجزيئية molecular biology قد ايد وعدل ووسع مفاهيم نظرية التطور وبطريقة لم يحلم فيها دارون يوماً !!!
للمزيد اضغط هنا
3. هل كل الانواع مرتبطة ببعضها
نعم، بالضبط كما توضح شجرة الحياة، كل الكائنات الحية المنقرضة منها والتي مازالت حية مرتبطة مع بعضها، وكل فرع في شجرة الحياة يمثل نوعاً وكل تشعب Fork يفصل نوع عن نوع اخر يمثل الجد ancestor الذي انحدرت منه هذه الانواع، وبينما تحوي الشجرة على عدد هائل من التشعبات والافرع بعيدة فانها توضح ان الارتباط بين الانواع قد يكون متغيراً جداً. ومن الواضح ايضاً انه كل زوج من الانواع تشترك بجد مشترك في تاريخ التطور، على سبيل المثال يعتقد العلماء بان الجد المشترك بين الانسان والشيمبانزي chimpanzees عاش قبل حوال 5 الى 8 ملايين سنة. بالتأكيد فالانسان والبكتريا يشتركان باصل او جد مشترك اكثر قدماً، وعلاقتنا بمثل هذه الخلية الاحادية ليست باقل واقعية. بالتأكيد فان تحليلات ال DNA توضح انه على الرغم من ان الانسان يشترك بالكثير من المورثات مع البرايميتس Primates (واحد الرئيسات: وهي مجموعة الثدييات التي تشمل الانسان والقرد والسعدان والليمور او الهبار) اكثر من تلك التي نشترك بها مع الكائنات وحيدة الخلية فان نملك حوالي 200 جين مشترك مع البكتريا.من المهم ان نفهم هنا اننا عندما نعبر عن كون نوع معين هو قريب او مرتبط بنوع اخر فان ذلك لايعني ان احدهما هو جد الاخر او ان اي كائن حي هو جد كائن حي اخر. فالانسان ربما يكون مرتبطاً برابطة الدم مع انسان اخر كما هو الحال مع ابن العم او العمة او الخالة لانهم يشتركون في جد مشترك او ربما جد اعلى مشترك ولكن لايمكن ان قول بان العم او الخالة او ابن العم هم اجداده !!! وهكذا فالانسان وباقي احاد الرئيسيات الحية مرتبطون ولكنهم لايمثلون اجداد البشر (يعني بكلام سهل ان الانسان والقرود انحدروا من اصل مشترك او جد مشترك ولم ينحدر الانسان من القرد كما لم يتطور القرد الى بشر...افهموا يا مسلمين افهموا)
للمزيد اضغط هنا
4. ما هي الانواع؟
اعضاء النوع الواحد لاتتزاوج اعتيادياً مع اعضاء نوع اخر في الطبيعة. ولكن في بعض الاحيان فاعضاء نوعين مختلفين كما هو الحال في الاسود والنمور يمكن ان يتزاوجوا اذا تم احتجازهم في مكان واحد، ولكن في الطبيعة فان العزل الجغرافي والتنوع في التصرف كما هو الحال في اختيار الموطن، تبقي هذه الانواع القريبة من بعضها منفصلة. وفي المقابل فان انواع النباتات القريبة من بعضها ممكن تهجينها عن طريق البستنة horticulturists ولكن نادراً ماتوجد مثل هذه الهجائن في الطبيعة. اذن يعرف النوع على انه مجموعة من الكثافة الاحيائية التي تتزاوج (او تتزاوج احتمالياً) فيما بينها والمعزولة تكاثرياً عن باقي المجاميع.
للمزيد اضغط هنا
5. ما علاقة الجينات بالتطور؟
الجينات هي اجزاء من DNA الكائن الحي والتي تحوي المعلّمات (Code او الشيفرة) المسؤولة عن بناء الكائن الحي بصورة دقيقة. ولذا فالجينات-وبالتالي الصفات التي علّمت فيها- تنقل من الاباء الى الذرية. ومن جيل الى اخر. تقوم الاليات الجزيئية وبطريقة مفهومة جداً بخلط ومضاعفة وتبديل الجينات بطريقة تؤدي الى توليد تغير جيني. هذا التغير الجيني هو المادة الخام للتطور.
للمزيد اضغط هنا
6. ما هو الدور الذي يلعبه الجنس في التطور؟
التكاثر الجنسي يسمح للكائن الحي بمزج نصف جيناته مع نصف جينات فرد اخر. وهذا يعني انتاج مزيج (توليفة) جديد من الجينات(المورثات) في كل جيل. بالاضافة الى ذلك، فعند انتاج البويضات والحيامن (النطف) فان الجينات تخلط ويعاد مزجها بطريقة تؤدي الى انتاج مزيج جديد من المورثات. لذا فالاتصال الجنسي يزيد من التغييرات الجينية التي تشكل المادة الخام التي يعمل بموجبه الانتخاب الطبيعي. ان التغيير الجيني في النوع -الذي يعرف ايضاً بالتنوع الجيني genetic diversity – يزيد من فرص تغير الانواع خلال الاجيال المتعاقبة.
للمزيد اضغط هنا
7. هل التطور عملية عشوائية؟
التطور ليس عملية عشوائية، ربما يبدو التغيير الجيني الذي يتصرف الانتخاب الطبيعي فيه عشوائياً، ولكن الانتخاب الطبيعي ليس عشوائياً على الاطلاق، ان بقاء survival ونجاح تكاثر فرد ما يتناسب مباشرةً مع الطريقة التي تعمل فيها سماته traits الموروثة ضمن بيئته المحلية. ان بقاء الفرد ونجاح تكاثره مرتبط بامتلاكه للجينات التي تعطي سماتاً اكثر تكيفاً مع البيئة التي يعيش فيها.
للمزيد اضغط هنا
8. هل التطور و"البقاء للاصلح" هما نفس المبدأ؟
التطور والبقاء للاصلح ليسا الشيء نفسه. التطور يشير الى التغيير في الكثافة الاحيائية او الانواع خلال الزمن. البقاء للاصلح هو تعبير شائع يشير الى الانتخاب الطبيعي، وهي الالية التي تقود التغير التطوري. الانتخاب الطبيعي يعمل عن طريق اعطاء الافراد الاكثر تكيفاً لمجموعة من العوامل البيئية افضليات على اولئك الغير متكيفين جيداً مع تلك العوامل البيئية. البقاء للاصلح يجعل احدنا يفكر بان الفرد الاقوى والاكبر والاذكى يكون هو الفائز. ولكن من وجهة النظر الاحيائية، فالاصلح من المنظور التطوري تشير الى القدرة على البقاء والتكاثر في بيئة معينة. الفهم الشائع لمبدا البقاء للاصلح غالباً ما يهمل التكاثر والتعاون، ان يبقى الكائن ولايمنح جيناته الى الجيل التالي، لايعتبر في النظور الاحيائي صلاحاً. والكثير من الكائنات الحية تكون الاصلح لانها تتعاون بينها بدل ان تتنافس فيما بينها.
للمزيد اضغط هنا
9. كيف يعمل الانتخاب الطبيعي؟
في عملية الانتخاب الطبيعي، يكون هناك افضلية للافراد في كثافة احيائية معينة ممن هم اكثر تكيفاً لمجموعة من العوامل البيئية على اولئك الغير متكيفين نسبياً لتلك العوامل. الافضلية تكون من خلال البقاء والنجاح في التكاثر. على سبيل المثال فاولئك الافراد القادرين بصورة افضل على ايجاد موارد الغذاء من غيرهم سيعيشون –في المعدل- اطول من غيرهم وسينتجون ذرية اكبر. السمات الموروثة التي تزيد من صلاحية الفرد تورث الى الذرية وهكذا تمنح ذريتها نفس الافضلية.
للمزيد اضغط هنا
10. كيف يتطور الفرد (او الكائن الحي)؟
الفرد الواحد لايتطور ، وانما الكتلة الاحيائية هي ما يتطور، لان الافراد في الكثافة الاحيائية يتنوعون فيما بينهم، بعضهم يكون اكثر صلاحاً للمعيشة ضمن مجموعة من العوامل البيئية، هؤلاء الافراد بصورة عامة يبقون وينتجون ذرية اكبر وهكذا يمررون تلك السمات الاصلح للبقاء الى الجيل التالي وبمرور الوقت فان الكثافة الاحيائية تتغير.
للمزيد اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نور العقل Designed by La voie de la raison Copyright © waleed Al-Husseini

يتم التشغيل بواسطة Blogger.